د. احمد الجبوري: ينبغي إيقاف داعش عن السيطرة على الأراضي النفطية في العراق وسوريا

د. احمد الجبوري: ينبغي إيقاف داعش عن السيطرة على الأراضي النفطية في العراق وسورياد. احمد الجبوري: ينبغي إيقاف داعش عن السيطرة على الأراضي النفطية في العراق وسوريا

قال رجل الأعمال في منطقة الشرق الأوسط د. احمد الجبوري إنه ينبغي بحث السبل ورسم الخطط الأمنية التي من شأنها إيقاف داعش عن السيطرة على الأراضي النفطية، لا سيما في العراق وسوريا.
حيث أوضح د. احمد الجبوري أن داعش يستحوذ على النفط في المناطق التي يهيمن عليها، ويستغله في التجارة، ويجني أرباحاً هائلة من بيع النفط.
ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة (فاينانشال تايمز) البريطانية بعنوان (تصدير غنائم الحرب) فإن تجّاراً يزعمون بأن داعش “ما زال يجني مليون دولار يومياً” من بيع النفط.
كما أنه فرض عملته الخاصة، رغم فقدانه العديد من الأراضي التي كانت تحت سيطرته في سوريا والعراق، بحسب التقرير.
وأشار د. احمد الجبوري إلى أن المبالغ الطائلة التي يكسبها داعش من تجارة النفط تؤثر على اقتصاد دولتي العراق وسوريا، كما أنها تعيق عملية إعادة الإعمار في البلدين.
وذكر التقرير أن نقل الأموال التي يجنيها داعش من تجارة النفط إلى خارج الأماكن التي يهيمن عليها يعد أحد أولويات داعش في الوقت الحالي.
ووفقاً للتقرير فإن داعش يسيطر على حقول النفط المستهدفة من قبل طيران التحالف لكنه تمكّن من إبقاء تدفق النفط فيها وتخزينه بالاعتماد على خبرة العمال المحليين.
فيما تعمل عناصر داعش على إبطال اللامركزية في حقول النفط ونقل المزيد من العمال إلى المشترين الذين يغامرون بحياتهم في سبيل الحصول على النفط، بحسب التقرير.
وبين التقرير أن داعش استعمل نظام (الحوالة) لتحويل الأموال في المنطقة وابتياع المستلزمات الأساسية كالحديد والأسمدة وقطع للحواسيب.
وأوضح التقرير أن داعش يستعمل نظام (الحوالة) الآن لمساعدته على نقل الأموال إلى مناطق أكثر أمناً خارج الأراضي التي يهيمن عليها حالياً.
وأضاف د. احمد الجبوري أن داعش يسعى إلى كسب أكبر قدر من الأموال لإتمام خططه وهيمنته في البلدان المختلفة، في حين أنه يسبب خسائر فادحة في تلك الدول، لا سيما سوريا والعراق، فيما تفضي هذه الخسائر بتواصل تأثيراتها على مدى عدة أعوام.
ووفقاً للتقرير فإن داعش استثمر أموال عائدات النفط، وابتاع مكاتب لتصريف العملات، إضافةً إلى المشافي، لا سيما في دولة العراق.
ويشار إلى أن داعش يسيطر على أكثر الحقول إنتاجاً للنفط في سوريا، وهما حقل (العمر) و(التنك)، حيث أن التجار والعاملين في الحقلين أكدوا أنهما ينتجان نحو 25 ألف برميل نفط يومياً، وفقاً للتقرير.

https://goo.gl/MEQEYo

هل لديك شيء لإضافة؟

Loading Facebook Comments ...

Be the first to comment on "د. احمد الجبوري: ينبغي إيقاف داعش عن السيطرة على الأراضي النفطية في العراق وسوريا"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*