د. احمد الجبوري يشيد بابتكار كاميرا تصور جسم الإنسان من الداخل دون أشعة

د. احمد الجبوري يشيد بابتكار كاميرا تصور جسم الإنسان من الداخل دون أشعةد. احمد الجبوري يشيد بابتكار كاميرا تصور جسم الإنسان من الداخل دون أشعة

أشاد رجل الأعمال في منطقة الشرق الأوسط د. احمد الجبوري بابتكار كاميرا طبية تصور جسم الإنسان من الداخل دون الحاجة للأشعة، حيث يمكن استخدامها إلى جانب سرير المريض.
فيما طور علماءٌ كاميرا طبية حديثة بإمكانها تصوير أعماق الجسم عبر تتبع مصدر ضوء داخل جسم الإنسان، ويهدف تصميم الكاميرا إلى مساعدة الأطباء في تعقّب الأدوات الطبية، كالمناظير أثناء فحص الجسم من الداخل، وفقاً لموقع (CNBC) العربي.
وفيما يتعلق بآلية عمل الكاميرا الحديثة فهي تعتمد على اكتشاف مصادر الضوء داخل جسم الإنسان، كالطرف المضيء الملحق بأنبوب المنظار الطويل والمرن، إذ طور الباحثون الكاميرا الحديثة على نحو يمكن استعمالها إلى جانب سرير المريض.
ولفت د. احمد الجبوري إلى أن أهم ما يميز الابتكار الجديد يكمن في نقطتين مهمتين، هما تصوير ما داخل الجسم دون الحاجة للأشعة، وكذلك إمكانية استعمالها إلى جانب سرير الشخص، ما يشير إلى سهولة استخدامها.
في حين أن اعتماد الفرق الطبية حتى الآن يتطلب إجراء أشعة باهظة الثمن، مثل أشعة إكس لمتابعة ما تحقق من تقدم في علاج وتشخيص الحالات المرضية.
بينما تتمكن حزم الضوء الصادرة من منظار من المرور داخل جسم المريض، لكنها عادةً ما ترتد أو تتشتت جراء الأنسجة والأعضاء بدلاً من المرور خلالها، وهو ما يتسبب بصعوبة رؤية صورة واضحة في موضع الأداة.
وبينت الاختبارات الأولية قدرة الكاميرا على تتبع مصدر ضوء خلال 20 سنتيمتراً لنسيج في الظروف العادية، كما تتمكن الكاميرا من اكتشاف جسيمات تعرف باسم “فوتون” والتي تتعقب مصدراً زهيداً للضوء يمر عبر الأنسجة بحساسيةٍ شديدة.
ومن مميزات الكاميرا استطاعتها تسجيل الوقت الذي يستغرقه الضوء كي يمر داخل الجسم، ما يعني أن الكاميرا متمكنة من العمل في موضع المنظار بالضبط.
ويعد المشروع الذي تشرف عليه جامعة (إدنبره) وجامعة (هيريوت-وات) جزءاً من أعمال مركز (بروتيوس) للتعاون البحثي متعدد الاختصاصات، والذي يطور مجموعةً من التقنيات الجديدة التي تُوَظّف في تشخيص وعلاج أمراض الرئة، حسبما نشره (CNBC) العربي.
ودعا د. احمد الجبوري الباحثين والعلماء إلى تطوير الاختراعات والتقنيات الطبية بما يسهم في سرعة وسهولة تشخيص وعلاج الحالات المرضية، مثلما قامت به جامعة إدنبره وجامعة هيريوت-وات البريطانيتين.
وأضاف د. احمد الجبوري أنه لا بد من التعاون بين المؤسسات والفرق الطبية من أجل ترقية الرعاية الصحية في الدول المختلفة، ضمن الإمكانات البشرية والمادية المتاحة، ومساعدة الدول النامية بالكوادر البشرية والمساعدات المالية؛ لمعالجة المشكلات الصحية المنتشرة فيها.
https://goo.gl/dAoQhZ

هل لديك شيء لإضافة؟

Loading Facebook Comments ...

Be the first to comment on "د. احمد الجبوري يشيد بابتكار كاميرا تصور جسم الإنسان من الداخل دون أشعة"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*