د. احمد الجبوري يدعو إلى تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية للأطفال اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

د. احمد الجبوري يدعو إلى تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية للأطفال اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقياد. احمد الجبوري يدعو إلى تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية للأطفال اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

دعا رجل الأعمال في منطقة الشرق الأوسط د. احمد الجبوري المؤسسات المختلفة والأفراد المقتدرين إلى تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية للأطفال اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
حيث أوضح د. احمد الجبوري أن الأطفال اللاجئين يمرون بظروفٍ صعبة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حسبما ما أظهره تقرير منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).
ونقلاً عن جريدة (أخبار الخليج) فقد كشف تقرير اليونيسيف عن أن واحداً من بين كل خمسة أطفال تقريباً يحتاج للمساعدات الإنسانيّة الفوريّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، استناداً لأحدث البيانات والتحليلات.
وبين التقرير الذي وزّعه مكتب المنظمة الإقليمي الواقع في عمان الأحد 10 أيلول من العام الحالي، أن أكثر من 90 بالمائة من هؤلاء الأطفال يعيشون في بلدانٍ متأثرة بالصراعات.
وقال المدير الإقليمي لليونيسيف خيرت كابالاري: “لا يزال النزاع يسلب الطفولة من ملايين الفتيات والفتيان”، لافتاً إلى أن ما شهده الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من عقود من التقدم يواجه خطر التراجع بالاتّجاه المعاكس.
وحذر المسؤول الأممي من أنه في حال استمرار العنف والحروب، فإنّ العواقب- ليس بالنسبة للمنطقة فقط إنّما للعالم أجمع- ستكون وخيمة، مؤكداً أهمية بذل قادة العالم المزيد من الجهود لوضع حدٍّ للعنف من أجل الفتيات والفتيان ومن أجل مستقبلهم.
وأوضح التقرير أن الأطفال هم أكثر من تعرّض للضّرر نتيجة سنوات من استمرار العنف والنزوح وشُحّ الخدمات الأساسيّة، كما أنّ البُنى التحتية المدنيّة تضررت- في الغالب-، بما فيها المستشفيات ومرافق الطاقة والمياه والصرف الصحّي والنظافة، ما يجعل الأطفال عرضةً للأمراض والموت.
وأشار التقرير إلى أن ملايين العائلات أُرغموا على الهروب من بيوتهم، وبعضها اضطّر للفرار أكثر من مرّة وتحت القصف، كما كثّف استمرار العنف والنزوح من صعوبة تصدي الأطفال والعائلات لهذا الوضع.
وأشار د. احمد الجبوري إلى أن الأُسَر اللاجئة التي تعاني نقص الموارد المالية يرسلون أبناءهم وأطفالهم للعمل، مهما كانت الوظيفة شاقة؛ في سبيل البحث عن لقمة العيش.
وكشف التقرير عن أنه ووفقا لأحدث التحليلات فإنه في داخل سوريا والدول المضيفة للاجئين، يحتاج حوالي 12 مليون طفل سوري إلى المساعدات الإنسانيّة، مقارنة بنصف مليون طفل في العام 2012.
كما دمّر النزاع في اليمن أنظمة المياه والصرف الصحّي، ما أدّى إلى أسوأ حالة يشهدها العالم من انتشار للكوليرا وتفشي الإسهال المائي الحادّ، مع وجود أكثر من 610 ألف حالة يشتبه في إصابتها بالمرض.
وبين التقرير أن أكثر من 5 ملايين طفل في العراق يحتاجون للمساعدة، حيث اشتد القتال العنيف في مناطق شملت الموصل، ومؤخّراً تلّعفر، بينما يحتاج الأطفال إلى المياه والغذاء والمأوى، إضافةً إلى التعليم.
فيما أدت أزمة الكهرباء المستمرة في قطاع غزة إلى انخفاض إمكانية الحصول على المياه بنسبة 30 بالمائة، كما تضاعفت حالات الإسهال بين الأطفال الصغار خلال ثلاثة أشهر فقط، وفقاً لـ(أخبار الخليج).
وأضاف د. احمد الجبوري أن الأعداد الضخمة من الأطفال اللاجئين المحتاجين للمساعدات الإنسانية العاجلة تفضي بضرورة التحرك لرعايتهم وإنقاذهم من عمالة الأطفال والفقر الذي يعانونه.
https://goo.gl/tfkoj9

هل لديك شيء لإضافة؟

Loading Facebook Comments ...

Be the first to comment on "د. احمد الجبوري يدعو إلى تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية للأطفال اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*